التخطي إلى المحتوى

الثقة بالنفس هي أولى خطوات النجاح في حياة الإنسان، ولذلك يلزم التدرب على ذلك الجانب من الشخصية من اجل ضمان التطور والنجاح على الصعيد الاجتماعي والمهني، ولذلك سنعرض من خلال موقعنا معلومة اون لاين أسرار تقوية شخصيتك وطرق إثبات الذات .. تابعونا.

كيف تكون شخصية مؤثرة وجذابة للطرف الآخر

  • الصدق مع النفس: يجب أن يكون الشخص صادقاً مع نفسه، ولكن هذا يمكن أن يكون صعباً فان البعض منا يكون
    بارعا في خداع الذات لدرجة اننا لا نعرف حتى اننا نفعل ذلك.
  • الصدق في العلاقات: إن الصدق يعتبر هاماً للغاية لأنه يعتبر  مفتاح لجميع العلاقات ولا تختلف علاقتك بنفسك
    مع الاخرين فإذا كنت غير صادق مع ذاتك فبالتلى لم تكون صادقاً مع الغير، ولكن لا يمكنك حب نفسك إذا كنت
    تقلل من شأنك أو كونت تختلق الاعذار فحب الذات الحقيقي يعنى تحمل المسؤولية.
  • تجنب ارتكاب الأخطاء: وأقطع على نفسك بعض التراخي واحتضن نفسك وحب ذاتك فإن الإنسان من الطبيعي أن
    يخطأ والعيوب هي جزء مننا يجعنا نحن كما يجب أن نكون ولكن يجب أن نطور من أنفسنا ونحسن
    عيوبنا ونتغير للأفضل.
  • تدوين النجاحات: يمكنك أن تجعل لك شيئاً خاص بك تدون فيه نجاحك وتدون فيه انجازاتك الكبيرة والصغيرة
    التي يمكنك قراءتها مره ثانية كلما شعرت بالضعف وتعرف ماذا حققت وتفتخر بنفسك وكيف استغليت وقتك.

الثقة بالنفس وعلاقتها بالنجاح

الثقة بالنفس وعلاقتها بالنجاح .. كيف تكون شخصية مؤثرة وجذابة للطرف الآخر
الثقة بالنفس
  • تعد الثقة بالنفس شرطا أساسيا من شروط النجاح حيث أن الشخص لا يتمكن من الوصول إلى النجاح في إنجاز
    أعماله دون أن يكون على قدر كاف من الثقة بالنفس.
  • وذلك لأن الشخص عديم الثقة بنفسه يخاف من الإقدام والمخاطرة، كما أنه يجد صعوبة في إنجاز أعماله
    المطلوب منه إنجازها والتي تعد هي في نظر الأخرين سهلة التحقيق.
  • ومن الجدير بالذكر أن الثقة بالنفس يتم بناؤها بعد تحقيق الخطوة الأولى للنجاح حيث أن نجاح الفرد في الخطوة
    الأولي يكون هو السبب الأقوى لرفع قدراته وثقته بنفسه.
  • كما إنها دافعا له لمواصلة وتحقيق نجاحات أخرى في مسيرة حياته فكل من الثقة بالنفس له علاقة بالآخر، حيث
    أن كل واحد منهما يعتمد على الآخر فالنجاح يحتاج إلى مزيد من الثقة بالنفس والثقة بالنفس يقويها ويدعمها
    النجاح.

ما هو الفرق بين الثقة بالنفس والغرور

  • عرف علماء علم الاجتماع الثقة في النفس على أنها شعور الفرد بالاطمئنان والارتياح والهدوء والاعتزاز بنفسه
    وبقدراته، بجانب قدرته على تنفيذ رغباته وأهدافه وأحلامه.
  • أما الغرور فقد عرفه علماء علم الاجتماع على أنه حب الإنسان لنفسه بشكل غير طبيعي، ويشعر دائماً بأنه
    ذو مكانه كبيره لا يستطيع أحد أن يصل إليها، وأنه وصل إلى درجة الكمال.
  • أما في اللغة فقد عُرف على أنه كل الأشياء التي تغر الأفراد مثل الأموال أو الشهرة أو الجاه أو الأصل والنسب،
    ويؤدي ذلك إلى حقد وكره شديد.
  • وقد وصف العلماء أن الشخص الذي يثق في نفسه هو شخص طبيعي يتعامل بطريقة سليمه وإيجابية
    مع الآخرين، ويكون على أتم الإدراك بقدرته ونقاط قوته ونقاط ضعفه.
  • أما الشخص المغرور فقد وصفه العلماء على أنه شخص يعيش حياته في تصنع طوال الوقت، ويتصف
    بالتكبر المستمر اتجاه الأشخاص، ويتوهم دائماً بأنه كامل لا ينقصه أي شيء.

تطوير الذات

الثقة بالنفس وعلاقتها بالنجاح .. كيف تكون شخصية مؤثرة وجذابة للطرف الآخر
الثقة بالنفس
  • هناك بعض الطرق التي تساعد الشخص علي تحسين قدراته، وإمكانياته، ومؤهلاته، وذلك بمعرفتة نقاط قوته
    التي تساعده على تنميتها اوأوتطويرها.
  •  يكون هذا التطوير للقدرات العقلية، والتواصل الفعال مع الاشخاص، وإكتساب مهارات عديدة وسلوكيات إيجابية.
  • تعد أهمية تطوير الذات من الضروريات التي تعود على الفرد والمجتمع، يختلف ذلك من شخص  لآخر .
  • هناك عدة طرق  يمكن أن يتبعها الشخص لتطوير ذاته منها تحديد هدفه في الحياة، وإكتساب طرق للتعامل
    مع الضغوطات والمشاكل، حيؤ يحتاج تطوير الذات وبناء الشخصية إلى مهارات عديدة منها:

    • تحديد الأهداف والسعي وراء إنجازها.
    • وترتيب الأولويات.
    • التعلم للعمل وليس لمجرد التعلم.
    • الارتقاء بالتفكير.
    • التفاؤل في النفس. ‏

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.