التخطي إلى المحتوى

ما هو نظام المرن في التعليم؟ تعطي الكثير من البلدان أهمية كبيرة لعملية التعليم، وذلك لأنها من أكثر العمليات الأساسية والهامه التي تحدث حول العالم، ومع التقدم والتطور الكبير الذي شهدته كافة نواحي الحياة داخل المجتمعات كان لابد من اهتمام الهيئات التعليمية المختلفة بتطوير نظام التعليم أيضاً بشكل يناسب الوضع الحالي، ولذلك بدأت الكثير من المدارس والجامعات داخل المجتمع بابتكار نظام يطلق عليه اسم نظام التعليم المرن (التعليم الإلكتروني).

ما هو نظام المرن في التعليم؟

ما هو نظام المرن في التعليم .. استراتيجيات ومميزات التعليم المرن
ما هو نظام المرن في التعليم

نظام التعليم المرن هو أحد الأنظمة التي بدأت الكثير من الهيئات التعليمية داخل البلاد في تنفيذه واتباعه، فهو نظام تعليمي يتم من خلاله إعطاء الطلاب والطالبات حق اختيار كيفية وطريقة التعلم، ويشمل ذلك ماذا وأين ومتى يتعلمون.

وقد كان هدف المسؤولين الأساسي وراء ذلك النظام هو توفير القدر الكافي من المرونة للطلاب والذي سيساعدهم في التوفيق بين العمل والتعلم بجانب زيادة عدد المتعلمين، وذلك على عكس القيود التي كان يفرضها التعليم التقليدي عليهم مثل: الحضور أيام كثيرة أو الدوام المدرسي.

استراتيجية التعليم المرن

ما هو نظام المرن في التعليم .. استراتيجيات ومميزات التعليم المرن

  • تدور استراتيجية التعليم المرن حول تحقيق كافة أشكال التنمية وتقديم الكثير من العمال أصحاب الكفاءة العالية، وسيتحقق ذلك من خلال تنفيذ كافة شروط هذا النظام.
  • والتي كان من أهمها توفير تعليم جديد يواجه التعليم التقليدي القديم داخل المجتمع ويمكن أيضاً اللجوء إليه وقت الحاجه أو أثناء المشاكل والأزمات الطارئة.
  • كما أن ذلك النظام يتميز بكونه قابل للتعديل وفقاً للظروف والإمكانيات الخاصة بجميع الطلاب والطالبات، ومن أكبر الأمثلة على مدى فاعلية ذلك النظام هو لجوء الهيئات التعليمية إلى استخدامه أثناء انتشار فيروس كورونا الذي منع العديد من الطلاب من استكمال حياتهم التعليمية.

مميزات نظام المرن في التعليم

ما هو نظام المرن في التعليم .. استراتيجيات ومميزات التعليم المرن

بعد ظهور ما يسمي بنظام التعليم المرن (التعليم الإلكتروني) بدأ الكثير من الطلاب وأولياء الأمور بالتساؤل عن المزايا والفوائد التي تنتج عن ذلك النظام، ولذلك بدأت الهيئات التعليمية بالإشارة إلى أن ذلك النظام يقدم العديد من الفوائد والمميزات العديدة للطلاب، وهي على النحو الآتي:

  • أولاً: يوفر ذلك النظام الكثير من الوقت سواء كان للطلاب أو المعلمين، فلا يحتاج الطلاب لقضاء أوقات طويلة للذهاب إلى المقررات الدراسية، أو قضاء ساعات عديدة أثناء الدراسة.
  • ثانياً: هو نظام سهل الاستخدام ولا يحتوي على أي صعوبات، فإنه لا يحتاج إلا إلى شبكة انترنت سريعة واتصال جيد بالإنترنت.
  • ثالثاً: يتناسب بشكل كبير مع أنماط الحياة الخاصة بالطلاب، فهو نظام متجدد دائماً ويعتمد على الأدوات الحديثة والمبتكرة.
  • رابعاً: يُتيح لجميع الطلاب الوصول إلى كافة الموارد التي تقدمها الهيئات التعليمية.
  • خامساً: يوفر الكثير من المساعدات لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، فقد تمكن ذلك النظام من القضاء على العوائق التي كانت تقف أمامهم كل يوم.
  • سادساً: يوفر إمكانية تسجيل المحاضرات حتى يسهل الرجوع وسماعها في وقت آخر، مما يساعد على سهوله حفظ وفهم المعلومات التي يتلقاها الطلاب.
  • سابعاً: يُتيح للطلاب التواصل معاً بشكل أفضل، بجانب تطوير مهارات الطلاب وقدراتهم وسهولة تحديد واختيار المجال الذي يناسبهم.
  • ثامناً: يقلل من التكاليف المادية التي ينفقها أولياء الأمور، خاصة إذا كان الطلاب ذو صغار السن.
  • تاسعاً: يزيل العوائق الجغرافية التي تمنع الطلاب من الالتحاق بالجامعات التي يرغبون بها.
  • عاشراً: يسهل عملية تطوير الذات على الطلاب، فيستطيع الطالب التسجيل في كافة الدورات التدريبية التي يريدها، كما يوفر حماية كبيرة للطلاب من جميع المخاطر التي تحيط بهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.