التخطي إلى المحتوى

كيفية صلاة العيد؟ يطرح الكثيرين ذلك السؤال من أجل تأدية تلك العبادة في موعدها بكل عيد، حيث أن الكبير قبل الصغير ينتظر فرحة وبهجة العيد التي تأتي معه، لأنهم أتموا عبادة الشهر الكريم، من صيام وصلاة وصدقات، كما أن عيد الفطر  خاص بالمسلمين ويكون موعده في اليوم الأول من شهر شوال الذي يفطر فيه المسلمون محتفلين بإتمام الصيام في شهر رمضان، كان أول عيد فطر في الإسلام في السنة الثانية للهجرة بعد صيام أول رمضان، ويحرم صيام أول يوم من أيام عيد الفطر.

عيد الفطر المبارك

كيفية صلاة العيد وما فضلها في الإسلام وطرق المعايدة
كيفية صلاة العيد
  • يوم العيد هو يوماً واحداً ويكون الأول من شوال، وهو يوم فرح وسعادة على المؤمنين في الدنيا والآخرة كما قال الله تعالى ” قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ” (يونس: 58).
  • عيد الفطر هو آخر يوم في إخراج زكاة الفطر الواجبة على المسلمين وتكون ذلك في صباح العيد قبل الصلاة، يؤدي المسلمون صلاة العيد بعد شروق الشمس بحوالي نصف ساعة.
  • ويتجمع المسلمون في العيد ويتبادلون التهاني ويذهبون إلى عائلاتهم وأقاربهم، وبما في ذلك صلة الرحم، بالإضافة إلى أن المسلم  يزور أصدقاءه، ويستقبل أصدقاءه وجيرانه ويتعاطف مع الفقراء.
  • وجرت العادة في العديد من الدول الإسلامية، أن يأكل المسلمون بعض التمر في العيد أو كعكات العيد المحشوة بالتمر.

أصل تسمية العيد الفطر المبارك

كيفية صلاة العيد وما فضلها في الإسلام وطرق المعايدة
كيفية صلاة العيد
  • أصل الكلمة من عاد يعود لقول ابن الأعرابي تم تسميته بالعيد لأنه يعود كل عام بفرحاً وسروراً.
  • وسمي بالعيد الفطر لأنه يتم فيه إفطار المسلمين بعد صيام شهر رمضان الكريم.

آداب عيد الفطر:-

  • التكبير:- سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وكما جاء في القرآن قوله تعالى (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).
    • وصيغته:- الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إياه، مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله والله أكبر.
    • بداية التكبير:- يكون من غروب الشمس في آخر يوم رمضان حتى شروق شمس العيد ويخرج الإمام إلى الصلاة للعيد، ويكون في البيوت والمساجد والطرق.
  • الغسل:- سنة مؤكدة واجبة على كل مسلم سواء صغير أو كبير، رجل أو إمرأة لما روى عن ابن عباس “أن رسول الله كان يغتسل يوم الفطر والأضحى.” ويستحب إرتداء الملابس الجديدة ويتطيب بالمسك أو العطر وهذا للرجل أما المرأة فيكره لها الخروج التطيب والتزين.
  • الإفطار قبل الصلاة:- وهذا سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث كان قبل الذهاب إلى صلاة العيد حتى يأكل التمر ويكون وتراً.

كيفية صلاة العيد

كيفية صلاة العيد وما فضلها في الإسلام وطرق المعايدة
كيفية صلاة العيد
  •  هي سنة مؤكدة وقيل إنها فرض كفاية وهي ركعتان، وهي صلاة جهرية، وتصلى من شروق الشمس إلى غروبها، ولكن الأفضل تأخيرها نصف ساعة بعد الشروق، كما أنه يجوز صلاتها في جماعة أو صلاها شخصاً واحداً، وتكون في الساحات أو المساجد أو المنازل.
  • وتكون أول ركعة بعد تكبيرة الإحرام يكبر سبع تكبيرات، وفي الركعة الثانية يكبر خمس تكبيرات، وبعد الانتهاء من الصلاة يقوم الإمام بخطبتين، ويقوم بالتكبير في بداية الخطبة الأولى تسع تكبيرات، وبعد ذلك يكبر في بداية الثانية سبع تكبيرات.
  • عند الانتهاء من الصلاة العيد والخطبة يستحب الرجوع إلى المنزل من طريق مختلف عن طريق الذهاب لأنه كلما زاد عدد الخطوات، زادت مشاهدة الأشخاص.

كيفية المعايدة في العيد

  • في زمن الرسول والصحابة كانوا يقولون تقبل الله منا ومنكم، أما في هذا الوقت يقولون عيدكم مبارك أو كل عام وانتم بخير.
  • وفي بعض الأحيان تقدم الهدايا عائلاتهم وأقاربهم وأصدقائهم، وإعطاء الألعاب للأطفال، ويكون بهدف إدخال السرور على قلب مسلم.

مهما كبرنا وبغض النظر عن كم وكثرة همومنا وتفرقنا الأيام والليالي، سيظل عيد الفطر رمزًا للفرح وشهادة على عبادة من أروع وأشرف الشهور، لدرجة أنه يجعلنا ممتنين لعظمة الخالق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.