التخطي إلى المحتوى

قصص أطفال خيالية قبل النوم , الأطفال نعمه من الله يولدون بالفطرة صفحة بيضاء وأنت والبيئة من يخططها لذا احرص على بقاء طفلك آمنا فلا تدعه يقترب من أي شيء قد يؤثر على أخلاقه وأيضا لا تسمح له بارتكاب أو تقليد أي شيء خاطئ فدائما قم بمراقبة الطفل ولكن احرص ألا تضايقه أو تجمح حريته حتى لا يخرج عن المألوف ويكسر تلك الحدود فأفعال عكسية والأطفال مختلفون في طبيعتهم تماما فمنهم من يحب الخيال ومنهم من يحب الواقع ومنهم من يحب المغامرة.

قصص أطفال خيالية قبل النوم

قصص أطفال خيالية قبل النوم
قصص أطفال خيالية قبل النوم

سوف تعرف طفلك من أي نوع من خلال صغره وطلبه للحكاية التي تسردها عليه قبل النوم فسوف تجده
مثلا يسأل دائما ماهي حورية البحر أين الساحرة أين الأقزام السبع والأميرة وكلها أشياء خيالية لا وجود لها
الا في الحكايات التي يستمع اليها لذا قمنا بإحضار عدة قصص تناسب ذلك النوع من الأطفال لكى تكون جاهز
اذا ما طلبت منك ان تحكى احداها عليه قبل النوم.

أقرأ أيضا: فوائد اليانسون للكحة والربو ونزلات البرد عند الأطفال

نصائح عند سرد القصة على الطفل

  • يلزم أن تكون قصة جميلة تناسب كل الأطفال بمختلف الاعمار يمكن سردها قبل النوم للتمتع بليلة
    هادئة كما انها سوف تعلم طفلك بعض التعاليم والقيم الأخلاقية.
  • ولكن عليك عند سردها على الطفل لا تقوم بقراءتها من كتاب او موقع ولكن لابد وان تحكيها من
    مخيلتك لان طفلك من النوع المحب للخيال ويريد ان يتخيلها معك وكونه يرى ضوء الموقع أو من
    صفحات الكتاب ذلك من الأمور التي تشتت انتباهه وتجعله يخرج عن تخيل القصة ولا تؤثر به.

أقرأ أيضا: فوائد لعبة الداما المسلية للكبار والأطفال

قصة السمكة وحورية البحر

في يوم من الأيام كان هناك بحر كبير تلمع مياهه تحت اشعه الشمس الجميلة بلونها الأزرق الجميل والمياه
نقيه جدا فخرجت حورية البحر من المياه الى الشاطئ وجلست وكانت تتمتع بدرجة كبيره من الجمال حيث
كانت ملونه بالوان زاهيه جدا وشعرها منسدل وطويل جدا ويداها ناعمتين وعينها لونهم بلون مياه البحر.

جلست تلك الحرية تلعب بالرمال الناعمة وإذا فجأة تلقى الأمواج بسمكة صغيره خارج المياه وكما
نعلم ان السمك لا يستطيع العيش خارج الماء لأنه يتنفس عن طريق شيء اسمه بالخياشيم فبقيت
تلك السمك تتلوى الما وتبكي تريد ان تعود للحياة في الماء فهي لن تستطيع البقاء طويلا على قيد الحياه
خارج منه.

ففكرت حورية البحر بمساعدتها وقالت لها لا تخافي ايتها السمكة الجميه انا سأعيدك ثانية للماء وهمت
بحملها من فوق الرمال وقبل ان تقذفها مره أخرى بالبحر شكرتها السمكة وقالت لها انت أيضا من المفترض
النزول الى المياه حالا لأنه هناك سفينة محملة بالقراصنة ويستولون على أي مخلوق بحري فقامت
حورية البحر واخذت السمحة بيديها ونزلا سويا الى المياه وغاصو بالأسفل حتى يغيبون عن الأنظار
ولا يتعرضون الى أي اذى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *