التخطي إلى المحتوى

علاج زيادة الوزن عند الأطفال ، في خلال الـ 30 سنة الأخيرة زادت حالات السمنة عند الأطفال في العالم الي حد الوباء, حيث يعاني ربع الأطفال في وقتنا هذا من السمنة كما توجد تقديرات تشير الي زيادة هذه النسبة الي النصف, في هذا المقال سوف أوضح علاج زيادة الوزن عند الأطفال، كما أن السمنة هي عبارة عن زيادة في الأنسجة الدهنية التي توجد في الجسم نسبة الي السن والجنس كما يتم تحديد كتلة الدهون تبعا الي استهلاك السعرات الحرارية, اليكم علاج زيادة الوزن عند الأطفال.

أعراض السمنة عند الأطفال

يجب العلم بأن العرض الأساسي لملاحظة السمنة عند الأطفال بأن يكون الطفل ذو وزن عالي وحجم كبير عندما يتم مقارنته بأقرانه.

ما هي أسباب وعوامل خطر السمنة عند الأطفال ؟

تنشأ معظم حالات سمنة الأطفال عن سمنة أولية والتي تعتبر نتيجة لمؤثرات وراثية وبيئية.

 أسباب السمنة عند الأطفال

علاج زيادة الوزن عند الأطفال تحت عمر الـ 8 سنوات
علاج زيادة الوزن عند الأطفال

اليكم أهم أسباب السمنة عند الأطفال :

أولا : العامل الوراثي

سوف يؤثر العامل الوراثي بشكل كبير جدا على كمية الدهون التي توجد في الجسم وطريقة الأكل وأيضا حرق السعرات الحرارية كما أنه أيضا تم تحديد خلل في جينات سوف تسبب السمنة، مثل : ( خلل في جين الليبتين (Leptin )، مستقبل الليبتين، مستقبل الملانوكورتين (Melanocortin )).

ثانيا : العامل البيئي

من ناحية أخرى يجب العلم بأن الزيادة السريعة في حالات السمنة فانها تكون اشارة الي أهمية تأثير العوامل البيئية, ففي الماضي كانت توجد ميزة تخزين الدهنيات أهمية كبيرة في عملية الصراع على البقاء في فترات المجاعة ولكن في العالم الغربي الذي يتميز بوفرة الطعام وحدوث تقلصات في النشاط البدني بشكل دائم وملحوظ ويكون ذلك نتيجة ارتفاع عدد مشاهدة التلفزيون وأيضا استخدام الحاسوب يؤدي الي تحويل تخزين الدهنيات الى مسألة سلبية.

ثالثا : عوامل الخطر

من أهم العوامل التي تزيد من خطر الاصابة بالسمنة :

  • عدم ممارسة الرياضة.
  • طبيعة أكل الأطفال غير الصحية.
  • التاريخ العائلي المرضي.
  • التوتر العائلي.
  • المشاكل الاقتصادية.
  • يمكن أن تزيد عوامل الخطر نتيجة تناول بعض الأدوية التي ترفع الوزن، التي تكون مثل : ( بريدنيزون (Prednisone )).

ما هي مضاعفات السمنة عند الأطفال؟

هناك الكثير من الأمراض التي يمكن أن تظهر عند المصابين بالسمنة والتي تشمل :

  • حدوث ضيق في التنفس أثناء فترة النوم.
  • يمكن أن يتوقف التنفس في أثناء فترة النوم.
  • حدوث تعب متزايد وأيضا انخفاض في مستوى التحصيل الدراسي.
  • يمكن أن يحدث ضغط زائد داخل الجمجمة والتي تكون من ميزاته وجود الاحساس بوجع في الرأس وحدوث تشويش في الرؤية.
  • يمكن أن تحدث بعض المشاكل النفسية والمشاكل الاجتماعية حيث أن الأولاد سوف يرفضوا مصاحبة السمان فلذلك سوف يميل الطفل البدين الي الدخول في نوبة الاكتئاب.

كيف يتم تشخيص السمنة عند الأطفال؟

علاج زيادة الوزن عند الأطفال تحت عمر الـ 8 سنوات
علاج زيادة الوزن عند الأطفال

يمكن أن يتم تشخيص المرض من خلال الاجراءات الآتية:

أولا : قياس مؤشر كتلة الجسم (  BMI)

لكي يتم تقدير السمنة يمكن أن يتم الاستعانة بمقياس كتلة الجسم حيث يتم حسابها عن طريق حساب وزن الجسم بالكيلوغرام وان يتم تقسيمه على مربع الطول بالمتر وان يتم مقارنته مع الرسم البياني النموذجي.

كما يتم تعريف الزيادة في الوزن عندما يكون منسب كتلة الجسم في نطاق يفوق الشريحة المئوية  85 %، ولكن تعريف سمنة يكون عندما يحدث افاقة لمؤشر كتلة الجسم الشريحة المئوية لنسبة 95 % وذلك يكون من خلال التناسب مع العمر والجنس.

ثانيا : فحوصات الدم

من أهم الفحوصات التي يجب أن يتم اجراءها لكي يتم الكشف على السمنة والمخاطر التي تنتج منها, هذه الفحوصات هي :

  • فحص الكوليسترول.
  • فحص السكر من خلال الدم.

ما هو علاج زيادة الوزن عند الأطفال؟

في الأساس سوف يعتمد علاج زيادة الوزن عند الأطفال من خلال ما يأتي :

أولا : علاج السمنة من خلال التغذية

يكون ذلك من خلال تناول وجبات متوازنة مع القيام بالتقليل من استهلاك الدهنيات وبالأخص الدهون الحيوانية كما يجب أن يتم البعد عن المنتجات التي تكون مشبعة وغنية بالسعرات الحرارية.

ثانيا : علاج السمنة السلوكي

يكون ذلك من خلال ان يتم تطوير القدرات لكي يتم المحافظة على الوزن السليم على مدى الزمن كما يجب أن يتم التحكم في الرغبات والتثقيف لكي يتم اكتساب عادات غذائية صحيحة.

ثالثا : النشاط البدني

يكون ذلك من خلال أن يتم رفع مستوى انتاج الطاقة وأيضا زيادة ساعات الفعاليات الجسدية كما يجب أن يتم التقليل من ساعات مشاهدة التلفزيون والألعاب الالكترونية.

رابعا : علاج السمنة من خلال العقاقير

الي وقتنا هذا لم يتم التصديق على استعمال عقاقير لكي يتم معالجة سمنة الأولاد حيث يتم اجراء أبحاث كثيرة لكي يتم فحص فعالية وسلامة استعمال هذه العقاقير عند الصغار في السن.

حيث أن جزء من البالغين الذين يستجيبون للعقاقير المتوفرة اليوم ولكن معظم هذه العقاقير توجد لها آثار جانبية ففي حالة التوقف عن تناول أي من هذه العقاقير فان السمنة سوف تعود في الظهور بشكل عام.

ومن العقاقير المتواجدة في الأسواق, ما يأتي :

أولا : أورليستات ( Orlistat )

هذا دواء مثبط لانزيم الليباز الذي يساعد على امتصاص الدهنيات مما يؤدي الي التقليل من امتصاص الدهون التي توجد في الأكل.

الأعراض الجانبية للدواء تشمل :

  • البراز الدهني.
  • غازات.
  • أوجاع في البطن.

ثانيا : السيبوترامين ( Sibutramine )

يقوم هذا الدواء بالعمل على الجهاز العصبي المركزي حيث أنه يقوم بمنع امتصاص المتجدد للسرتونين (  Seratonine)، والنيروبينيفرين (Norepinephrine  )، كما أنه يؤدي الي الاحساس بالشبع وزيادة انتاج الطاقة.

الأعراض الجانبية للدواء تشمل :

  • نبض سريع.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • جفاف في الفم.
  • تشويش في النوم.

لا يكون من الأفضل أن يتم اجراء عمليات جراحية للأطفال الا في الحالات التي توجد بها خطورة على الحياة في المدى القريب بسبب مرض السمنة.

ففي الفترات الأخيرة حدث تطور في فهم آلية السمنة ولكن هذا الفهم الي وقتنا هذا لم تظهر فعالية في كبح وعلاج السمنة، فبما أن التعقيدات التي تنتج عن السمنة فسوف تظهر في سن صغير, فيكون من الأفضل أن يتم التعامل مع السمنة بأنها مرض مزمن يحتاج الي المتابعة ففي هذه الفترة علاج السمنة هو الأكثر فعالية في محاولة منع السمنة أو أن يتم الوقاية منها.

كيف يتم وقاية الأطفال من السمنة ؟

يمكن أن يتم وقاية الأطفال من السمنة من خلال ما يأتي :

  • ان يتم اتباع نظام غذائي صحي.
  • كما يجب ان يتم ممارسة الرياضة بشكل مستمر.
  • يجب ان يتم الحصول على النوم بشكل يكون كافي.

في هذا المقال قمت بتوضيح كيف يتم علاج زيادة الوزن عند الأطفال, حيث في البداية قمت بتوضيح الأسباب والعوامل التي تؤدي الي حدوث مرض السمنة كما قمت بتوضيح بعض المضاعفات التي يمكن عن مرض السمنة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *