التخطي إلى المحتوى

علاج الإدمان من المخدرات , من المشكلات المنتشرة في عالمنا ولما له من تأثيرات سلبيه
في حياة شبابنا بصفة خاصه أو للمجتمع بصفه عامه كان من الواجب على الدول أن تتخذ الخطوات في
سبيل علاج الإدمان للتخلص منه ومنع انتشاره وفي هذا الصدد أقامت مراكز لعلاج الإدمان والسموم
لمعالجة الشباب من هذا البلاء وفي هذا المقال سنتحدث عن كل ماهو متعلق بالإدمان والمخدرات.

تعريف الإدمان

  • الإدمان هو التعلق بشيء ما ووجود صعوبة عند تركه والإدمان لا يكون إدمان مخدرات فقط كما
    يعتقد البعض ولكن الإدمان لأي شيء لا يستطيع الشخص تركه أو الاستغناء عنه مثل إدمان
    عادات سيئة أو إدمان لعب الورق والقمار أو إدمان مواقع التواصل ولكن أصعب انواع الإدمان هو
    إدمان المخدرات.
  • إدمان المخدرات هو الأصعب لأن وجود مثل هذه السموم المخدرة في جسم المتعاطي تؤثر على
    مخه والمراكز العصبية المختلفة به. وبالتالي تأخذه إلى سكة الإدمان ليعيش في عالم من صنع مادة
    المخدر ولأجل زيادة في التأثير فهو يلجأ إلى زيادة الجرعة بالتدريج مما يجعلنا نواجه صعوبة في
    معالجة المدمن. وبالتالي علينا علاج الإدمان لان الإدمان عاده

برامج علاج الإدمان

  • مصحات علاج الإدمان المنتشرة في كل مكان تتبع برامج حديثه مبنيه على أسس طبيه متطورة لعلاج
    الإدمان والتخلص من هذا البلاء من أجسام الشباب وتتم مراحل العلاج في المصحة أو المركز المخصص
    لعلاج السموم وتكملة الخطوات من قبل المركز بعد خروج المتعافية خارج المركز لمنع الانتكاسة.
  • وبرامج علاج الإدمان عبارة عن ثلاثة مراحل أساسيه لابد أن يدخل بها المدمن حتى يتم علاجه في النهاية
    والمرحلة الأولى هي مرحلة سحب المخدر من جسم المدمن والمرحلة الثانية هي مرحلة العلاج والتأهيل
    النفسي له أما المرحلة الثالثة والأخيرة فهي من أجل متابعة المتعافية وأبعاده عن هذا الطريق.

علامات الشخص المدمن

  • هناك علامات تميز الأشخاص المدمنين عن غيرهم بعضها علامات مرتبطة بالسلوك والتعامل مع الآخرين
    وعلامات أخرى مرتبطة بمشكلات صحية وأعراض مميزه لمدمني المخدرات ودائماً ما يكون المدمن تظهر
    عليه علامات احمرار العينين ووجود الهالات أسفل العينين والحكة والرشح في الأنف واضطراب في الحركة.
  • يمكننا تمييز المدمن عن غيره من الأشخاص العادية عند النظر في السلوك والحالة النفسية لنجد ان
    المدمنين دائماً يلجون إلى الوحدة والانعزال عن الآخرين وتظهر عليهم علامات عدم الاهتمام بالنفس
    والنظافة الشخصية وكثرة تعرضهم لنوبات التوتر والاكتئاب والعنف اللفظي والجسدي ورغبتهم في الانتحار
    أو إلحاق الذي بالنفس.

أنواع المخدرات

  • المخدرات الدوائية وهي المخدرات التي كان استخدامها لأول مرة لعلاج مشاكل عضويه أو نفسيه حيث
    نجد أن معظم الأدويه المعالجة لمشكلات نفسيه في الجسم أو لتهدئة الجهاز العصبي تحتوي على
    نسبه من المخدر ومع الشعور بالراحة إثر تناول تلك المخدرات يلجأ المدمن إلى زيادة الجرعة اليوميه
    التي يحصل عليها وتتطور الحالة للإدمان مثل الليرولين والمورفين والترامادول والأفيون والهيروين.
  • المخدرات العشبية وهي التي يتم استخراجها من نباتات مزروعة تحتوي على مواد مخدرة ويتم
    استخدامها لتخدير الحسم والغياب عن الواقع ويتم أخذها من خلال شرب السجائر أو في الشيشة
    وهي الأشهر مثل نبات القنب المكون للحشيش أو الماريجوانا والكوكايين.

الأسباب المؤدية لوقوع الأفراد في مصيدة الفئران

علاج الإدمان من المخدرات وتحديات المتعافى للوقوع في مصيدة الإدمان
علاج الإدمان لان الإدمان عاده
  • أسباب نفسيه: حيث وجد أن المشكلات النفسية التي يعاني منها الأفراد أو تعرضه لمشكلات
    في حياته تجعلهم يتوجهون إلى الإدمان ووقوعهم في مصيدة المخدرات التي ليس لها نهاية
    ليتناسوا بها كل ما يوجههم من مشكلات وصعوبات ليعشون في عالم اخر تحت تأثير المخدرات.
  • غياب دور الأسرة: حيث أن غياب دور الأسرة له أثر كبير في توجه الأبناء إلى عادات أو طرق غير
    سليمه ونجد أن أكثر الشباب تعرضاً للوقوع في مشاكل الإدمان هم ممن يغيب لديهم دور الأسرة
    في الرعاية ليس ذلك فقط بل ويكون للأصدقاء دور ايضا في توجيه أصدقائهم لمثل هذه الطرق ومن
    هنا يمكن القول بأن صحبة السوء تؤدي إلى الوقوع في مصيدة الإدمان.

أعراض الإدمان

الأعراض النفسية للإدمان:

  • يعاني المدمنين لأي نوع من انواع المخدرات عموماً من مجموعه من الأعراض النفسية التي
    تتشابه فيما بينها بنسبه كبيرة لنجد ان المدمن يظهر عليه علامات من القلق والتوتر الدائم
    ودخوله في نوبات من الاكتئاب ودائماً يريد أن ينفصل عن واقعه متوحداً بنفسه وقد يدخل في
    أمراض نفسيه مثل البارانويا “مرض الشك”.

الأعراض الجسدية للإدمان:

  • ومجموعه من الأعراض الجسدية التي تظهر على المدمنين على مستوى جميع أعضاء الجسم
    بما في ذلك الجهاز الدوري من القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع الضغط أو مشاكل الجهاز التنفسي
    مثل سرطانات الرئة أو مشاكل في الجهاز المناعي مثل تعرض المدمن لاي عدوى وإن كانت بسيطة
    بالإضافة الى الآلام والأوجاع في الجسم عند غياب الجرعة المعتادة.

آثار مضاعفات إدمان المخدرات

  • أثار ومضاعفات نفسيه: مجموعه من المضاعفات النفسية تظهر على مدمن المخدرات قد تصل بهم
    إلى أمراض مثل الذهان ومرض العظمة والاكتئاب والبارانويا بل وفي أصعب الأحوال قد تصل بهم إلى
    حد الجنون فهناك أنواع من المخدرات تؤدي على المدى البعيد الى غياب العقل بالكامل.
  • أثار ومضاعفات جسديه: ومجموعه من المضاعفات الجسدية التي تظهر على مدمنين المخدرات منها
    الاصابه بأمراض معديه خطيرة مثل مرض الإيدز أو الزهري أو موت نتيجة توقف عضلة القلب أو عدم القدرة
    على التنفس والاختناقات يتبعه الموت المفاجئ.

العلاج من المخدرات

  • يقع على عاتق مصحات علاج الإدمان علاج الأشخاص من هذا الخطر اعتمادًا على فريق طبي متخصص
    لديه الخبرة في التعامل مع كافة السموم والمخدرات من خلال مراحل طبيه متتابعة تلي بعضها البعض
    تهدف في النهاية الى تخليص المدمن من هذا الخطر.
  • يخضع عدد كبير من المدمنين لمراحل العلاج وظهرت النتائج إيجابيه في هذه المراكز لعلاج كافة انواع
    السموم وأخلص المدمنين من هذا البلاء.

الوقاية من خطر الإدمان

  • للوقاية من خطر الإدمان يجب أن تتخذ الدولة خطوات واسعه في تحريم كافة المواد الجديدة التي دخلت
    حديثاً الى الإدمان ومنها اضويه تباع باستمرار ولكنها تسبب الإدمان فعلى الدولة أن تمنع الاتجار بها كمثل
    باقي الأنواع من المخدرات.
  • دور الدولة المتمثل في وسائل الإعلام والصحافة ومنظمات المجتمع لتوجيه الشباب وتحذيرهم من خطر
    الإدمان عليهم وعلى صحتهم ومجتمعهم.
  • الرعاية الأسرية السليمة للشباب في سن المدارس والجامعات لمنع انسياقهم وراء هذه المشكلات.

الوقاية من سوء تعاطي المخدرات للأطفال

  • تعليق البوسترات في المدارس لتعليم الطلاب بخطورة تعاطي المخدرات على الأفراد وعلى المجتمع.
  • إضافة دروس في مناهج الأطفال تظهر مدى خطورة الإدمان وأنه من أخطر المشكلات على حياتهم.
  • إبعادهم عن الصحية السوء وتعليمهم دائماً قيم وأخلاقيات تجعلهم يبتعدون عن هذه الطرق.

منع الانتكاس بعد علاج الإدمان

علاج الإدمان من المخدرات وتحديات المتعافى للوقوع في مصيدة الإدمان

  • الدعم والتشجيع للمتعافي من الأسرة والمجتمع حتى لا يعود للانتكاسة مرة أخرى.
  • متابعة مركز علاج الإدمان الذي عالج المريض بعد فترة من خروجه من المركز.
  • أن يبتعد المتعافي عن أماكن بيع المخدرات أو عما يتعاطوها.

مشاكل ما بعد علاج الإدمان

  • النظرة المجتمعية السيئة حيث دائماً ينظر المجتمع إلى المتعافي وكأنه مذنب ولا يستحق الحياة بينهم
    مما يدفعه إلى الانتكاسة مرة أخرى.
  • بعض الحالات قد تفتقر إلى الرعاية والتشجيع من قبل الأسرة والأهل.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *