التخطي إلى المحتوى

علاج إدمان حبوب ليرولين ,  من دواء إلى إدمان! انه الليرولين أحد أدوية العلاج لأمراض
نفسية مثل الصرع وهو يقلل من الآلام التي يسببها وذلك من خلال تقليل نشاط أو عمل المخ ويعالج
مشاكل وأمراض متعلقة بمرض السكريمثل موت الأعصاب أو الآلام والأوجاع الناتجة عن مرض السكري
المزمن لفترات طويلة ومع الاستخدام السلبي بفعل الأشخاص والرغبة الشديدة في الحصول عليه زادت
أعداد المدمنين لهذا الدواء وأنضم أخيرا ً تحت فئة المخدرات الدوائية.

 ما هو الليرولين 

علاج إدمان حبوب ليرولين “من دواء وعلاج إلى إدمان”
علاج إدمان حبوب ليرولين
  • الليرولين هو أحد المخدرات الدوائية التي انضمت تحت فئة المخدرات وتأثيرها يشبه تأثير أحد
    النواقل العصبية في المخ وهو دابا وهذا الناقل العصبي.
  • هو الذي يقلل من معدل نشاط المخ ولكن نتيجة استخدامه كثيرًا من قبل الأفراد أصبح من المخدرات
    التي يتوجب على الحكومة أن يحرم بيعها خاصة بعد أن زاد بيع الليرولين بعد غلو أسعار الترام دول.

تأثير الليرولين على الجسم

كباقي المخدرات نجد أن هذا النوع له تأثير كبير على جسم المتعاطي وقد يسبب له كلا من
المشاكل العضوية والمشاكل العصبية وتعد تلك المشكلات متطورة حتى تسبب أعراض أخطر
على صحة وسلامة المتعاطي وهي أعراض قد لا يمكن تلافيها ومنها ما يلي:

  • ضيق التنفس: حيث نجد أن المتعاطين لهذا المخدر يعانون من ضيق التنفسوضيق في
    الممرات الهوائية وبالتالي فإن المتعاطي لا يستطيع التنفس بعد تناوله الجرعة وقد يحدث
    له الموت المفاجئ نتيجة عدم وصول الأكسجين بجسمه.
  • السمنة: على عكس عدد كبير من المخدرات نجد أن الليرولين يسبب زيادة كبيرة في وزن
    المتعاطي له قد تصل إلى حد السمنة المفرطة وتعد هي صفة مميزة لمدمني هذا النوع
    دونا عن غيره من مدمني الأنواع الأخرى من المخدرات ذلك لأن هذا الدواء يزيد من رغبة
    المتعاطي في تناول الطعام.
  • اختلال في الرؤية وعدم الرؤية الواضحة: ووجود مشاكل في عين المتعاطي وهذه المشكلات
    تتمثل في احمرار العين وعدم القدرة على الرؤية حيث نجد أن جميع مدمنين المخدرات بوجه
    عام تكون أعينهم شديده الاحمرار.
  • أمراض الجهاز الدوري: بما فيه القلب والأوعية الدموية حيث أن معدل حالات الموت من هبوط
    القلب تتزايد فيما بين مدمنين المخدرات.
  • يؤثر على سلامة الكبد: وأحداث عدد كبير من أمراض الكبد مثل تليف الكبد أو زيادة في الإصابة
    بالفيروسات الكبدية وارتفاع معدل إنزيمات الكبد.
  • أمراض نفسية كثيرة: يتعرض لها المرضى الذين يتعاطون الليبراليين مثل القلق والتوتر والوحدة
    والفصام والاكتئاب الحاد والإصابة بكل من هلاوس سمعيه وهلاوس بصرية وقد يدخل في حالة
    نفسية من العزلة.

كيفية علاج إدمان الليرولين

  • ويتم علاج إدمان الليرولين من خلال الاعتماد على مصحات علاج الإدمان نظرا لأن المصحات
    تحتوي على فريق طبي متخصص لديه خبرة طويلة في علاج الإدمان.
  • وساهم كثيرًا في حل مشكلة الإدمان وإعادة الشباب إلى حياتهم ويباشر الأطباء مع المريض منذ
    دخوله إلى المصحة.
  • وحتى خروجه منها وقد يقوم بعض مدمنين الليرولين يعالج نفسه بنفسه في منزله ولكنه لا يقوى
    على تكملة خطة العلاج أو التغلب على الأعراض الانسحابية لخروج المخدر.

طرق علاج الإدمان

سحب الليرولين من الجسم:

  • المرحلة الأولى التي تقوم بها مصحات علاج الإدمان من أجل القضاء على السموم في الجسم
    المدمن وتقوم بذلك من خلال تخفيض الجرعة التي يحصل عليها المتعاطي بالتدريج حتى تقل
    تماما وتنعدم .
  • وتستمر هذه المرحلة لمدة أسبوع تظهر فيه أعراض الانسحاب على المريض جميع أعراض الانسحاب النفسية والعضوية والتي لا يمكن السيطرة عليها إلا من خلال فريق طبي متخصص ومن هنا نجد
    أن مصحات علاج الإدمان هي الأفضل.

مراحل التأهيل النفسي

  • وهي المرحلة الثانية لعلاج الإدمان ويتم فيها تعريض المتعافية الى جلسات العلاج النفسي
    في جماعات أو منفردا ً وذلك حتى يفهم أكثر عن حالته وما وصل إليه وعلاج المشكلات النفسية
    التي تسبب فيها للإدمان أو الأعراض الانسحابية.
  • وتعد هي المرحلة التي بأدائها بصورة سليمة تضمن أن يستمر في طريقه ولا يعود إلى الانتكاسة
    وإدمان المخدرات مرة أخرى وهذه المرحلة إلى جانب الدعم النفسي من الأطباء.
  • فهي أيضا تتطلب دعم نفسي من الأسرة والمجتمع من أقرباء المتعلقة للأخذ بيده وتشجيعه
    للاستمرار في العلاج والبعد عن الإدمان تماما ً.

الأعراض الانسحابية لليرولين

  • الصداع الشديد والرغبة الشديدة في النعاس لفترات طويلة.
  • العصبية والانفعال بسهوله والعنف الشديد والعدوانية.
  • زيادة كبيرة في نشاط المخ قد تعرضه للصرع.
  • سيلان من الأنف وسيلان الدموع بصورة مستمرة.
  • الاكتئاب الحاد والوحدة والقلق والخوف.
  • الرغبة الشديدة في الحصول على الجرعة.

طرق الوقاية من إدمان ليرولين

ويعد ليروين كما ذكرنا من أخطر المواد المخدرة حتى وإن كان دواء ولذلك فإن استعماله يحب
أن يكون صحيح حتى لا يسبب الإدمان ويمكن الوقاية من الإدمان له كالتالي:

  • قيام الحكومة بتجريم بيع الليبراليين مثل باقي المواد المخدرة.
  • ألا يصرف الليرولين من الصيدليات إلا بأمر من الأطباء.
  • ألا يتناول الليرولين اى مريض سوى بكميات محدده من الطبيب المعالج.
  • دور الإعلام والصحافة ومؤتمرات الشباب في التوعية ضد الإدمان.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *