التخطي إلى المحتوى

خطورة ممارسة العادة السرية يوميا أمر مؤكد علمياً، حيث يوجد العديد من الأشخاص حول العالم يقومون بممارسة الاستمناء (Masturbation) أو ما يسمي بـ العادة السرية، والتي تتمثل في تحفيز وإثارة الأعضاء التناسلية للوصول إلى المتعة الجنسية، وتنتشر ممارسة العادة بكثره بين الأشخاص الذين لم يجدو الشريك المناسب للزواج حتى الآن، والذين قد يمارسونها بشكل مستمر ودائم دون الانتباه إلى المشاكل والأضرار النفسية والجسمانية التي قد تنتج عنها، ولا يقتصر ذلك الأمر على الشباب فقط بل يشمل أيضاً العديد من الفتيات.

الأضرار الجسمانية لممارسة العادة السرية يومياً

خطورة ممارسة العادة السرية يوميا
خطورة ممارسة العادة السرية يوميا

توجد الكثير من الأضرار الجسمانية الخطيرة التي قد يتعرض لها من يمارس تلك العادة والتي قد تؤثر عليه في المستقبل، وهي على النحو الآتي:

أولاً: التعرض للجروح والالتهابات:

  • قد يشعر ويصاب الفرد ببعض الالتهابات والجروح من ممارسة العادة.
  • وذلك نتيجة لممارستها بشكل عنيف أو من خلال بعض الأدوات الخطرة.
  • ويصاحب تلك الالتهابات الكثير من الآلام والكدمات خاصة عند المرأة.

ثانياً: التقليل من مقدار حساسية الأعضاء التناسلية:

  • قد يؤدي ممارسة العادة والتحفيز المستمر الذي يحدث للأعضاء التناسلية أثناء أدائها إلى فقدان النهايات العصبية لحساسيتها.
  • فقد يترتب على إفراط كلا من الرجل والمرأة من ذلك الأمر فقدان الإحساس بشكل مؤقت والوصول إلى النشوة الجنسية بصعوبة وانخفاض الاحساس بها عند الجماع.

ثالثاً: خطر الإصابة بالأمراض الجنسية:

  • أثبتت الدراسات التي تم اجرائها أن ممارسة العادة بشكل ذاتي أو من خلال الأدوات لا يؤدي إلى الإصابة بأمراض جنسية خطيرة.
  • لكن قد تحدث بعض الأمراض الجنسية (Sexual Transmitted Diseases) في حالة تبادل الأشخاص لتلك الأدوات أو لمس الأعضاء التناسلية لشخص آخر.

الأضرار النفسية لممارسة العادة السرية

خطورة ممارسة العادة السرية يوميا
خطورة ممارسة العادة السرية يوميا

لا تقتصر أضرار ممارسة العادة السرية على الأضرار الجسمانية فقط، بل تشمل أيضاً الأضرار النفسية الخطيرة، وتتمثل تلك الأضرار في الآتي:

  • أولاً: تأثر الصحة العقلية: تؤثر تلك العادة بشكل كبير على صحة الإنسان العقلية، فقد يمر الفرد بتقلبات مزاجية حادة وتتأثر علاقته بالآخرين إذا لم يمارسها لمدة يوم واحد فقط.
  • ثانياً: الشعور بالذنب في أغلب الأحيان: يوجد العديد من الأشخاص ممن يمتلكون بعض المعتقدات الدينية والشخصية التي تقف حائل أمام ممارستهم للعادة السرية وتنظر إليه على إنها أمر غير  أخلاقي، ولذلك يشعرون بالذنب عند ممارستهم لها.
  • ثالثاً: التأثير على العلاقات الاجتماعية: تؤثر المداومة على ممارسة تلك العادة على علاقات الفرد بالمحيطين به، كما تؤثر على شريك حياته بشكل كبير قد يمنعه من ممارسة الجنس معه.
  • رابعاً: حدوث خلل في نظام حياة الفرد اليومية: وذلك لأن الفرد الذي يقوم بممارسة تلك العادة بشكل مستمر ويومي لا يستطيع أداء المسؤوليات الأخرى المطلوبة منه بكفاءة عالية، مثل: تنفيذ العمل بدقة أو الذهاب للمدرسة أو زيارة الأهل والأقارب.

نصائح للتخلص من العادة السرية

خطورة ممارسة العادة السرية يوميا
خطورة ممارسة العادة السرية يوميا

يتساءل الكثير ممن يقومون بممارسة العادة السرية بشكل مستمر عن الطرق التي تساعدهم على التخلص من تلك العادة، ولذلك قدم بعض الخبراء بعض النصائح للتخلص منها، وهي على النحو الآتي:

  • الابتعاد عن رؤية أي صور أو أفلام إباحية.
  • الحرص على قضاء أكبر قدر ممكن من الوقت مع الآخرين.
  • زيادة الدعم من قبل الأهل أو الشريك أو حتى وسائل التواصل الاجتماعي.
  • الحرص على ممارسة الهوايات والأنشطة الأخرى للانشغال طوال اليوم.
  • تجنب الجلوس وحيداً دون أن تكون محاط بالآخرين.
  • يمكن اللجوء إلى أخصائي نفسي للحصول على أكبر قدر من المساعدة والتوجيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.