التخطي إلى المحتوى

اضطراب ثنائي القطب Manic Depression هو أحد الأمراض النفسية التي يعاني منها فئة كبيرة حول العالم والذي يصل عددهم إلى حوالي 60 مليون مريض، ويرجع السبب في ذلك المرض هو التعرض لأزمات نفسية أو ضغوط عصبية أو نتيجة للكثير من العوامل الوراثية، ولا شك أن ذلك المرض النفسي بالأخص إذا لم يتم علاجه سيتم تدهور حالة المريض وتظهر بالتأكيد الكثير من المضاعفات أخطرها الانتحار والإدمان، ولذلك من خلال مقالنا اليوم ينعرض لكم أسباب ذلك المرض ومضاعفاته وأعراضه وكيفية التغلب عليه وعلاجه.

أسباب الإصابة باضطراب ثنائي القطب

اضطراب ثنائي القطب | الأخطار التي تنتج عن عدم التدخل لمعالجته
أسباب ثنائي القطب

يمكننا إلقاء الضوء على أسباب ثنائي القطب Manic Depression من خلال النقاط التالية:

  • وجود اختلال في كيمياء المخ.
  • وجود عوامل وراثية (وراثة المرض من الأم أو الأب).
  • التعرض للضغط العصبي.
  • التعرض للإجهاد النفسي.
  • مرور المريض بالكثير من الأزمات (الأزمات المالية – الأزمات بالعمل – الأزمات الاجتماعية).
  • التعرض لصدمة عاطفية (وفاة أحد المقربين – هجر الأحبة – خسارة الأصدقاء المقربين).
  • التعرض لاضطرابات النوم.

أعراض اضطراب ثنائي القطب

اضطراب ثنائي القطب | الأخطار التي تنتج عن عدم التدخل لمعالجته
أعراض ثنائي القطب

هناك الكثير من الأعراض السلبية التي تظهر على مريض ثنائي القطب Manic Depression تعمل على تشويه حالته النفسية، ومن أهمها:

  • شعور المريض بمشاعر سلبية (حزن – يأس – عصبية – انفعالات) لفترات طويلة.
  • الشعور بفقدان الطاقة والهذيان.
  • عدم القدرة على التركيز وضعف واضح في التذكر اليومي للأشياء.
  • عدم توجيه الاهتمام للأنشطة اليومية.
  • شعور المريض المتكرر بالذنب.
  • النظر بنظرة تشاؤمية للأشياء والمواقف والأشخاص.
  • فقدان المريض ثقته بنفسه.
  • تعرض المريض لمجموعة من الهلاوس والتخيلات الغير منطقية.
  • الشعور بفقدان الشهية وعجم القدرة على تناول أو الطعام أو تناول الأكل بشراهة.
  • عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي والاستيقاظ المبكر.
  • الميل إلى الأفكار الانتحارية.

الأخطار التي تنتج عن عدم التدخل لمعالجة مرض الاضطراب الثنائي القطب

اضطراب ثنائي القطب | الأخطار التي تنتج عن عدم التدخل لمعالجته
مضاعفات ثنائي القطب

ينصح الأطباء بضرورة اللجوء إلى المختصين عند الشعور بعرض من أعراض ذلك المرض، وذلك لأن التشخيص المتأخر للمرض يؤدي إلى بعض المشاكل قد تكون مشاكل شخصية أو اجتماعية أو مالية، ومن (مضاعفات اضطراب ثنائي القطب) ما يلي:

  • أولاً: التأثير السلبي على علاقات المريض الشخصية: مما يؤدي إلى النزاعات أو الطلاق أو الجرائم.
  • ثانياً: لجوء المريض إلى تعاطي المخدرات: فقد أثبتت الدراسات أن نسبة 56% من المصابين بذلك المرض يقومون بتعاطي المخدرات و 44 ٪ يلجئون إلى تعاطي الكحول.
  • ثالثاً: الانتحار: حيث أثبتت الدراسات أن نسبة 30% من الأشخاص المصابين بمرض الاضطراب الثنائي القطب يلجئون إلى الانتحار.
  • رابعاً: عدم قدرة المريض على العمل.

 علاج ثنائي القطب

اضطراب ثنائي القطب | الأخطار التي تنتج عن عدم التدخل لمعالجته
علاج ثنائي القطب

قد يشمل علاج ثنائي القطب Manic Depression عدة أمور منها:

  • أولا: (الأدوية الطبية): وهي العلاجات التي تساعد على التقليل من الحالة النفسية ومن الاضطرابات التي يعاني منها الشخص المصاب وتعتمد على نواع الاضطراب.
  • المتابعة المستمرة لدي الطبيب.
  • ثانيا: (العلاج السريري): يتم العلاج في المستشفى إذا كانت الأعراض شديدة وإذا كان اكتئاب شديد وهو النوع الأول من اضطراب ثنائي القطب.
  • ثالثا: (الدعم الأسري): وهو دعم العائلة والأصدقاء والأشخاص المحيطين بالمريض يساعد على العلاج وتخفيف الاكتئاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.