التخطي إلى المحتوى

اضرار حبوب منع الحمل تنتج عن التركيب الدوائي لتلك الحبوب، حيث تلجأ الكثير من النساء في البلاد المختلفة حول العالم إلى تناول حبوب منع الحمل، وذلك بهدف تنظيم الأسرة الخاصة بهم والتقليل من أعباء الحياة، وعلى الرغم من تناولهم لتلك الحبوب بشكل مستمر إلا أن بعض النساء لا يعرفون كافة الأضرار والآثار الجانبية التي تنتج عن تناول تلك الحبوب بأنواعها المختلفة، وبجانب ذلك توجد بعض النساء اللاتي يهتمون دائماً بمتابعة تلك الآثار ومعرفة طرق التقليل من اضرارها.

ما هي حبوب منع الحمل؟

اضرار حبوب منع الحمل على الصحة الانجابية وهرمونات جسم المرأة
اضرار حبوب منع الحمل

حبوب الحمل ما هي إلا وسيلة سهله وغير مكلفة لتنظيم عملية الحمل، حيث يكمن دورها الأساسي في منع بويضة المرأة من التخصيب، وتتكون تلك الحبوب من مركبات هرمونية مثل البروجسترون والأستروجين وهي المركبات التي تحول جسم المرأة إلى حالة غير صالحة للتخصيب بشكل مؤقت، أي حالة شبيهه بفترات الحمل أو الرضاعة، وتنقسم تلك الحبوب إلى:

  • أولاً: حبوب أحادية، وهي التي تحتوي على هرمون البروجستيرون ( Progesterone ) فقط أو أحد مشتقاته، وتعمل على زيادة سمك مخاط الرحم وتمنع الحيوانات المنوية من الوصول للبويضة.
  • ثانياً: حبوب مركبة، وهي التي تحتوي على كلا من هرمون البروجستيرون وهرمون الأستروجين، وتعمل على منع عملية إنتاج البويضات من خلال تقييد المبيضين داخل جسد المرأة.

اضرار حبوب منع الحمل

اضرار حبوب منع الحمل على الصحة الانجابية وهرمونات جسم المرأة
أضرار حبوب منع الحمل

تنتج عن حبوب منع الحمل الكثير من الآثار الجانبية التي يجب أن تحترس منها السيدات، وهي على النحو الآتي:

أولاً: نزيف الدم المهبلي:

  • يعد ذلك النزيف من أشهر الأعراض التي قد تنتج عند تناول تلك الحبوب.
  • ويحدث النزيف بين فترات الحيض نتيجة لمحاولة جسم المرأة مواكبة التغيرات الهرمونية الناتجة عن تناولها.
  • ويمكن القضاء على ذلك الأمر من خلال تناول الحبوب بشكل منتظم.

ثانياً: شعور بألم في الثدي:

  • قد تشعر بعض النساء التي تتناول تلك الحبوب بألم في منطقة الثدي.
  • ونظراً لخطورة ذلك الأثر فيجب على المرأة أن تذهب لاستشارة الطبيب في أسرع وقت.

ثالثاً: الشقيقة وشعور بألم في الرأس:

  • تزيد حبوب منع الحمل من نسبة شعور المرأة بألم في الرأس (الصداع) أو الإصابة بما يسمى بالشقيقة.
  • وذلك لأن التغيرات الهرمونية الناتجة عن تناول تلك الحبوب من المحفزات القوية للشقيقة.

رابعاً: تغيُّرات مزاجية:

  • قد تحدث بعض التغيرات في الحالة المزاجية للمرأة بعد تناول حبوب منع الحمل.
  • وفي تلك الحالة يمكن الذهاب لاستشارة الطبيب للقضاء على تلك التغيرات.

خامساً: عدم انتظام الدورة الشهرية:

  • قد تعاني النساء من مشكلة عدم نزول الدورة الشهرية أو تأخرها، وذلك نتيجة للمداومة على تناول تلك الحبوب.

طرق التخلص من الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

اضرار حبوب منع الحمل على الصحة الانجابية وهرمونات جسم المرأة
أضرار حبوب منع الحمل

وقد أشار العديد من الأطباء إلى عدة اشياء يجب تنفيذها للتقليل من حدة الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل أو القضاء عليها، وهي على النحو الآتي:

  • أولاً: النزيف المهبلي: يمكن تجنب حدوث ذلك العرض بتناول دواء يضم نسبة كبيرة من البروجسترون والأستروجين في تركيبه.
  • ثانياً: شعور بألم في الثدي: يمكن التخلص من تلك المشكلة عن طريق تناول دواء يحتوي في تركيبه على نسبة منخفضة من البروجسترون والأستروجين.
  • ثالثاً: الشعور بألم في الرأس: ينصح الأطباء بتناول الأدوية التي تتكون من نسبة قليله من الأستروجين والبروجسترون للتخلص من تلك المشكلة.
  • رابعاً: التغيرات المزاجية: في تلك الحالة يفضل تناول واختيار الأدوية التي تضم نسبة قليله من البروجسترون.
  • خامساً: حبوب الشباب: يمكن تجنب ذلك الأمر من خلال اختيار دواء يحتوي على نسبة مرتفعة من مادة الأستروجين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.