التخطي إلى المحتوى

من مخترع الليزر  , أخترع العالم الفيزيائي العظيم “ثيودور مايمان”، أول اختراع عظيم على مستوى العالم وهو
LASER وكانت إمكانياته محدودة ولا يعرفون أي استخدام له، كانوا ينتظرون حدوث مشكلة لحلها عبر LASER، ولا يعرفون أنه في المستقبل له مميزات عدة، وكم من استخدامات له، ولكن أتى عالم آخر مبتكر يطور من هذا الاختراع العظيم وهو”على جافان” وهو عالم طور من اختراع LASER وصمم نوع أخر وهو الليزر الغازي، ثم
أتى ثلاث علماء آخرين من الولايات المتحدة وطوروا وصمموا نوعًا آخر وله مميزات أخرى، ثم أتى العالم الفيزيائي الكبير “بيتر سوروكين” وصمم أول ليزر صبغي.

اختراع طاقة الليزر “LASER” واستخداماتها في المجال الطبي والحربي

اقرأ المزيد : طريقة عمل السمبوسك باللحم والجبن

 كيف تطور الليزر

  • ثم تتوالى الأيام، ويصبح LASER أهم الاختراعات وأهم تطور حصل في القرن العشرين، أصبح هذا
    الاختراع هو الحل لكل شئ، بل وأصبح يُفتش عن مشكلة لحلها، ولا يوجد أي مكان على مستوى
    العالم يخلو من استخدام LASER في مثل هذه المجالات، الزراعة والصناعة وأهمهم المجال الطبي
    بالإضافة إلى الشركات التي تستخدمها حراسة وتأمين الشركة ومنتجاتها، وأيضا في المصانع المسؤولة
    عن الإنتاج وفي السينما أيضا.
  • لقد تكلمنا كثيرا عن شعاع LASER ولم نتحدث عن ماهو LASER، بشكل عام هو شعاع من الضوء
    يصل إلى مسافة بعيدة جدًا، وكان أفضل استخدام شعاع الليزر هو قياس المسافة بين القمر والأرض
    حيث تم أرسال شعاع من الليزر الي القمر، واستقبل هذا الشعاع برنامج اسمه”أبوللو” من
    الولايات المتحدة، ثم تم إرجاعها إلى الأرض ومن هنا تم قياس الفترة التي أخذها الشعاع من بين
    الأرض والقمر، ولقد أطلق على هذا الاختراع العظيم LASER في بداية الاكتشاف وكل مكون وأجزاء
    من هذا الاختراع له دور هام في تكوين LASER واستخداماته في تشغيل LASER وإظهار الشعاع الضوئي

اختراع طاقة الليزر “LASER” واستخداماتها في المجال الطبي والحربي

 أهمية الليزر وفوائده

  • كما ذكرنا أن له استخدامات عدة، وفي مجالات كثيرة ومهمة، وأول مجال مهم جدًا في استخدام
    الليزر وبشكل عظيم وهو المجال”الطبي”، حيث استخدموه على نطاق واسع ومنها الكشف عن
    الأمراض أو تعثر رؤية شئ داخل الجسم، أو تدمير خلايا مضرة بالداخل وأيضا تصليح الأجزاء
    المشوهة بالجسم، وأيضا في عمليات التجميل، والأسنان، واستخدامه في مجالات أخري مثل
    المجالات الصناعية لحماية منتجاتهم أو الأنتيكة، الأشياء القديمة والثمينة لحراستها،
    وأيضا في توجيه عمليات الصواريخ.

أنواع الليزر 

  • فكل تطور وصل له أي عالم، من الذين ساهموا وساعدوا في ابتكار LASER، كان له دور في تعدد
    الليزر وأنواعه ومنها الليزر الغازي وأشباه الموصلات.

اقرأ المزيد : فوائد اليانسون على الريق لمرضى الضغط والقلب

أضرار الليزر

اختراع طاقة الليزر “LASER” واستخداماتها في المجال الطبي والحربي

  • له أضرار كثيرة ومختلفة، وداخل وخارج الجسم، منها عدم الإحساس بالمنطقة التي أتى عليها شعاع LASER على الجسم ويسبب أيضا التهاب في الجسم وقد يحدث طفرات بسبب أشعة الليزر المتزايدة أو قد يحدث تورم في الخلايا مما يتطور إلى مرض الكانسر وإذا تكلمنا على مستوى الجسم الخارجي قد يحدث مرض البهاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *