التخطي إلى المحتوى

أغذية هامة لمعالجة الأنفلونزاالأنفلونزا  الموسمية يصاب بها الغالبية كل عام في ذات التوقيت مع انتهاء
فصل الشتاء ودخول فصل الصيف، وأثناء التقلبات المناخية المعتادة، بعض الحالات ينبغي عليها الذهاب للطبيب لتلقي العلاج اللازم حسب الحالة، وفي بعض الحالات لا تحتاج إلي الذهاب إلي الطبيب أو تناول أي أدوية فقط التغذية السليمة، وتناول الأطعمة التي تساعدهم علي معالجة الأنفلونزا، يختلف الأمر حسب الصحة العامة
للفرد وقوة الجهاز المناعي الخاص به.

أعراض الأنفلونزا

أغذية هامة لمعالجة الأنفلونزا
مضادات نزلات البرد من الطبعية
  • تظهر الأنفلونزا علي الأفراد في نهاية فصل الشتاء كأنها دور برد طبيعي ويقتصر علي العطس انسداد
    الأنف ارتفاع خفيف في درجات الحرارة، قد يحدث احتقان الحلق، ولكن مع الوقت يبدأ في التطور لتزداد
    هذه الأعراض حدة.
  • وتظهر أعراض الأنفلونزا مثل ارتفاع كبير في درجات الحرارة تتفاوت ما بين 39 إلي 40 درجة، وقشعريرة
    في الجسم وتعرف وحدوث بشكل مستمر بالإضافة إلي الشعور العام بالإرهاق والتعب.
  • وتشمل الأعراض آلام في العضلات ومفاصل الجسم بشكل عام، وعدم الرغبة في تناول الطعام،
    وقد يصيب الأطفال في حالات الأنفلونزا إسهال أو قيئ، وبالتأكيد انسداد الأنف أحد أبرز الأعراض.
  • وفي الغالب عند الشفاء من الأنفلونزا لا تحدث أي مضاعفات أو أعراض جانبية ولكن في بعض الحالات
    مثل كبار السن والأطفال الصغار قد تحد مضاعفات مثل آلام  في الأذن أو آلام حادة في القصبة الهوائية (الشعب)، وقد يصاحب ذلك التهاب شديد في الجيوب الأنفية.

 أغذية هامة لعلاج الأنفلونزا

أغذية هامة لمعالجة الأنفلونزا
أغذية هامة لمعالجة الأنفلونزا
  • وهو حساء الدجاج الساخن وهو ذو دور فعال للتخلص من الأنفلونزا بأنواعها، حيث يعمل علي فتح ممرات الهواء المختلفة، وينصح به الأطباء مع مزجه بالخضراوات والبصل والثوم ليزداد فاعليته، ويطلقون عليه
    بنسلين الطبيعة.
  • تناول المأكولات الحارة فعال جداً في حالات الأنفلونزا واحتقان الحلق، بالإضافة إلي الثوم والذي يعتبر
    بمثابة مضاد للسموم ويحتوي علي مواد تعالج احتقان الحلق، بالإضافة إلي احتوائه علي الأكسوجين
    النشط.
  • شرب السوائل بانتظام من الأشياء التي تساعد علي التخلص من الأنفلونزا، بالإضافة إلي كون الجسم
    بحاجة إليها بشكل مستمر، والسوائل لا تعني القهوة والشاي والمشروبات المشابه، بل يقصد بها المياه والعصائر الطبيعة والمشروبات العشبية الساخنة مثل الينسون والحلبة والزنجبيل.
  • تناول الفواكه التي تحتوي علي كميات من فيتامين c مثل الأطعمة الحمضية، كالبرتقال والليمون
    واليوسفي، حيث يعتبر فيتامين c  علاج قوي لنزلات البرد، وينصح بتناول عصير البرتقال بشكل منتظم
    ثلاث مرات يومياً، وتناول حبات اليوسفي أو ثمرة الجريب فروت، ولا يقتصر وجود فيتامين c في الأطعمة الحمضية فقط بل يوجد في العديد من الفواكه الأخرى كالجوافة والفلفل الحار وغيرها.
  • الزنجبيل بشكل خاص من المشروبات العشبية علاج فعال في الطب الصيني ويجب أن يتم تناوله طوال
    فصل الشتاء للحد من نزلات البرد والأنفلونزا، كما يمكن أن يضاف الزنجبيل إلي التوابل، وأفضل طريقة
    لشربة والتي تعمل علي منحة أقوي درجة من الفاعلية هي غلي الزنجبيل وتحليته بالعسل.

انتقال عدوى الأنفلونزا

انتقال عدوى الأنفلونزا
انتقال عدوى الأنفلونزا
  • في الأنفلونزا الموسمية تحدث بشكل متكرر كل عام علي الرغم من أن الجسد بع الإصابة بأي مرض ي
    قوم ببناء مضادات لهذا المرض، ويحدث وذلك نتيجة قيام الفيروس بعدة آليات لإصابة الجسم مرة أخرى.
  • حيث يمتلك الفيروس خصائص تمكنه من التغير والاختباء لخداع جهاز المناعة الخاص بالجسم المصاب
    مسبقاً، عن طريق تغير البنية البروتينية التي يحتويها علي ظهره، ولأن الجسم قد أنتج مضادات للشكل القديم منه فلا يستطيع التعرف والقضاء علية.
  • ينتقل الفيروس بسهولة عن طريق التنفس والعطس ويتكاثر بسرعة كبيرة جداً، كما أن فترة حضانته قصيرة تتراوح مابين يوم إلي 4 أيام وقد تكون أقل من ذلك، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة هم مرضي الجهاز المناعي والأطفال الرضع وكبار السن والنساء الحوامل.

 

بقلم
محمود طه 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *