التخطي إلى المحتوى

أعراض الحمل تختلف من شهر لآخر، حيث أن بمجرد ظهور أول أعراض الحمل فإن المرأة الحامل لن تكون بحاجة إلى إجراء تحليل حمل منزلي للتأكد من وجود الحمل من عدمه لأن تلك الأعراض تعتبر دليل قاطع على ذلك، كما إن أعراض الحمل قد تختلف من مرأة لأخرى وذلك وفقًا للحالة الصحية لها ولنوعية الجنين الذي يتواجد بداخلها، ومن خلال فقرات هذا المقال سوف نتعرف بشكل تفصيلي على جميع هذه الأعراض.

طرق التأكد من وجود حمل

أعراض الحمل .. العلامات المبكرة لحدوث الحمل في الأيام الأولى
أعراض الحمل

ليس المقصد هنا ظهور أعراض الحمل ولكننا نقصد بعض الطرق التي يمكن للمرأة أن تقوم بفعلها بمجرد الشك من حدوث الحمل، ومنها ما يلي:

  • القيام بعمل اختبار الحمل المنزلي سيساعدك كثيرًا على التأكد من الشكوك التي تراودك، وهذه الطريقة تعتبر
    الأكثر سهولة والتي يلجأ إليها معظم النساء، لكن النتائج التي يعطيها هذا التحليل ربما تكون غير صحيحة أي
    أن نسبة وجود الخطأ ممكنة.
  • الذهاب إلى طبيب مختص وإخباره بما تشعرين به ومن ثَمَّ سيقوم هذا الطبيب بعمل بعض الفحوصات
    والتحاليل اللازمة، وأيضًا سوف يقوم بالكشف بواسطة جهاز معين يعرف باسم جهاز الموجات فوق الصوتية.

أعراض الحمل

من خلال سطور هذه الفقرة سنوضح بالتفصيل مجموعة من الأعراض التي تظهر في المرحلة الأولى من الحمل أو بمجرد مرور عدة أيام بسيطة على حدوثه، وأهمها ما يلي:

  • العَرَض الأكثر شهرة والأكثر دلالة على حدوث الحمل هو عدم نزول الدورة الشهرية الخاصة بكِ في الموعد المحدد لها،
    وفي تلك الحالة فإنها سوف تتغيب تمامًا وهنا تصبح نسبة حدوث الحمل مؤكدة إلا في حالة إذا كنتِ تعانين من
    أمراض تمنع من حدوث الدورة الشهرية أو تجعلها متأخرة بشكل ملحوظ.
  • حدوث بعض التغيرات الجسدية الملحوظة ومن بينها: كِبَر حجم الثديين عن ذي قبل أو الشعور بألم لا يُحتمل
    فيهما، وقد فسر الأطباء حدوث هذا التغير بسبب قيام الجسم بإفراز الهرمونات الخاصة بالحمل فسرعان ما
    تظهر تلك التغيرات إلى أن يتعرف الجسم على الهرمونات الغريبة التي تم إفرازها ثم يعود الوضع إلى ما كان
    عليه من قبل.
  • آلام الجسم المستمرة والإرهاق بمجرد أن تقومين بعمل مجهود لا يُذكر، ويحدث ذلك بسبب بدء تكون الجنين
    بداخلكِ واعتماده عليكِ كمصدر أساسي للغذاء، لذا يتوجب حينها أن تبتعدي عن ممارسة أي مجهود
    حاد ويلزم حصولك على التغذية السليمة من أجلك ومن أجل الجنين أيضًا.
  • في الفترات الأولى من الحمل لجميع النساء فإن معظمهم يمر بحالة من الغثيان الشديد والملحوظ على فترات
    متقاربة، فربما يحدث ذلك من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم الواحد، وإلى جانب ذلك فإن المرأة الحامل في بداية
    الحمل سوف يتكرر لديها حدوث التقيؤ بشكل مستمر وبسبب أي رائحة قد تشمها وبالأخص رائحة الطعام
    على اختلاف أنواعه، وبالأخص الأطعمة التي يدخل في تحضيرها الثوم والأطعمة المصنعة من اللحوم وما
    إلى ذلك.

علامات الحمل في الأيام الأولى

أعراض الحمل .. العلامات المبكرة لحدوث الحمل في الأيام الأولى
أعراض الحمل
  • الشعور الدائم بوجود تقلصات في البطن حتى بعد أن يكبر حجم الجنين وتنتفخ البطن، فإن هذه التقلصات تعتبر
    علامة قوية على حدوث حمل.
  • الإصابة بالإمساك الشديد بمجرد تناول أي نوع طعام، وأحيانًا يحدث العكس وتصاب المرأة الحامل بالإسهال،
    هذا إلى جانب تكرار حدوث التبول على مدار اليوم الواحد بشكل مبالغ فيه.
  • من الممكن أن يحدث نزيف بسيط من المهبل في أول الحمل، لكن بعض النساء تعتقد أن هذا النزيف هو النزيف
    الخاص بالدورة الشهرية وهذا الاعتقاد خاطئ بالطبع لأنه هناك فارق كبير بين كليهما.
  • الإصابة بآلام شديدة في أجزاء مختلفة من الجسم، وذلك مثل آلام الظهر أو آلام الرأس أو الشعور بتشنج
    في العضلات.

التغيرات النفسية للحامل

  • بمجرد أن يحدث الحمل فإن المرأة الحامل سوف تعاني من مجموعة من التغيرات في حالتها النفسية وسوف يحدث
    ذلك بشكل ملحوظ للغاية.
  • حيث إنها في تلك الفترة ستصبح أكثر عصبية وأكثر حدة في التعامل حتى وإن كان الوضع لا يستدعي منها أن
    تكون كذلك، ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط بل إنها أيضًا ربما ترفض تناول الطعام والشراب.
  • في الأشهر الأولى ستشعر المرأة بالرغبة الشديدة في الجدال على أبسط الأشياء، وقد تزداد الخلافات بينها وبين الزوج
    حتى وإن لم يكن يحدث ذلك من قبل.
  • سوف تعاني المرأة الحامل من الاكتئاب الشديد في هذا الوقت وسوف تُفضل العزلة والابتعاد عن الجميع حتى
    أقرب الأقربين لها حتى وإن كان الزوج نفسه، وأيضًا سوف يتكرر لديها حدوث نوبات من البكاء المستمر
    بدون سبب مفهوم.

نصائح يلزم إتباعها من قِبل المرأة الحامل

أعراض الحمل .. العلامات المبكرة لحدوث الحمل في الأيام الأولى
أعراض الحمل

بعد أن تناولنا شرح أعراض الحمل باستفاضة فإنه يتوجب علينا أن نذكر مجموعة من النصائح التي يوصي بها جميع الأطباء، تابعوا معنا كي تتعرفوا على تلك النصائح:

  • في تلك الفترة يكون جسم المرأة في أكثر حالاته ضعفًا وبحاجة إلى حصوله على التغذية الصحيحة والمفيدة،
    لذا فإن النصيحة الأولى المقدمة من قِبل الأطباء هي ضرورة حصول الأم على الأطعمة التي تفيد جسمها وتفيد
    الجنين، والتي تحصل من خلالها على العناصر الغذائية الضرورية مثل: الفيتامينات والحديد وما إلى ذلك.
  • ضرورة تنظيم أوقات النوم وعدد ساعات النوم التي تحصل عليها المرأة الحامل خلال فترة الحمل، حيث ينبغي
    أن تحصل على قسط كافٍ من النوم يوميًّا وأن يكون الوقت الذي تخلد فيه إلى النوم ثابت كل يوم وألا يكون
    في ساعة متأخرة من الليل.
  • القيام بممارسة تمارين رياضية بسيطة بشكل يومي سوف يساعدكِ على مرور فترة الحمل بدون أي مشاكل
    صحية وسوف يقلل من حدة أعراض الحمل، وأيضًا سوف يكون عامل مساعد لمرور عملية الولادة بكل
    سهولة ويسر وخروج الجنين بصحة جيدة، لكن يُفضل ألا تمارس الرياضات العنيفة أو تلك التي تحتاج
    إلى مجهود جبار.
  • ضرورة البقاء في وسط هادئ وبعيد كل البعد عن المشاكل والخلافات والضغوطات النفسية، وذلك لأن
    المرأة في هذا الوقت تكون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، كما أن هذه المشاكل سوف تؤثر بالسلب على الحالة
    النفسية لها وذلك سوف يؤثر بالتبعية على الجنين وربما يحدث إجهاض.
  • يتوجب على الزوج خلال أشهر الحمل أن يعامل زوجته برفق أكثر من ذي قبل وأن ينصت إلى شكواها
    حتى وإن كانت مكررة وأن يشعرها بأنه يشاركها كل شيء، فذلك كله سوف يجعلها في حالة نفسية جيدة
    وسيجعل فترة الحمل تمر بكل سهولة.

تناول الفواكه بالتحديد بالنسبة للحامل

  • الفواكه تحمل العديد من الفوائد الصحية التي تعود بالنفع على الجسم وبالأخص بالنسبة للحامل لذلك ينصح
    الأطباء بضرورة الإفراط من تناولها على وجه الخصوص خلال مدة الحمل.
  • أنواع كثيرة من الفواكه يكون لها عظيم الأثر في الحد من الأعراض التي تظهر على الحامل ومن هذه الفواكه: البابايا،
    فقد أكد الأطباء على أنها تحتوي على بعض الخصائص التي تجعلها تقلل من حدوث الغثيان طوال مدة الحمل.
  • كثرة تناول الفواكه سوف يحمي الجنين من الإصابة بالحساسية تجاه أي طعام تتناوله الأم ويصل إليه من خلال
    المشيمة التي تصل الجنين بالأم إلى أن تحدث عملية الولادة.

أعراض الحمل كثيرة ومتنوعة ولا يشترط أن تحدث جميعها لدى كل النساء الحوامل، لذا ربما تمر امرأة بأعراض مخالفة تمامًا عن الأعراض التي تمر بها غيرها.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *