التخطي إلى المحتوى

أضرار الأم العصبية على أطفالها , بعض الأمهات تنفعل بشكل كبير على أطفالها وهذا أمر سيء للغاية تجاه الأطفال عندما يرتكبون أي خطأ فلذلك تبدأ الأم بالصراخ والغضب الشديد وقد يصل الأمر الي الضرب أحيانا وذلك يحدث بدون قصد من الأم حيث يؤثر هذا الموضوع على الطفل بالسلب مما يجعل شخصيته ضعيفة وقد يصاب
ببعض الأمراض النفسية وأحيانا العصبية وأيضا يصاب بالتبول اللاإرادي والنسيان وبالتالي تقليل نسبة التركيز.

عصبية الأم هي سبب فشل طفلها

أن عصبية الأم تؤثر بالسلب على الطفل من حيث نموه الشخصي والانفعالي والنفسي وبالتالي تعرض
الطفل للعنف يجعله يكتسب صفات سيئة ويجعل الجسم مشحون دائما بالغضب والانفعال ويؤثر عليه
باضطرابات نفسية تجعله يلجأ للقسوة والعنف مع أخوته بالمنزل وزملائه في المدرسة ومع الأم أيضا فيجب
على الأم الابتعاد عن هذه السلوكيات مع طفلها وان تدرك ان انفعالها مع أطفالها ينتج عنه هذه التأثيرات
الخطيرة وأوضحت الدراسات بعض الطرق التي تساعد على علاج الطفل:

  • الابتعاد عن أسلوب الضرب وتجنبه تماما في أسلوب التربية.
  • تجنب صيغة وأسلوب الأمر التي تفعلها بعض الأمهات على أبنائهم بشكل واضح ودائم.
  • استخدام أسلوب الإقناع والمناقشة والحوار.
  • الاستماع إلى طفلها وتتنازل عن رأيها في بعض الأوقات حتى يستجيب الطفل فيما بعد إذا اختلفت
    الأم معه في الرأي مرة أخري.

الأضرار المصاحبة لعصبية الأم 

أضرار الأم العصبية على أطفالها
أضرار الأم العصبية على أطفالها
  • عصبية وانفعال الأم على أطفالها تجعلهم أشد عرضة للإصابة بالأمراض كالتبول اللاإرادي وأمراض
    السكري وصعوبة في النطق والنسيان الدائم وعدم التركيز بشكل ملحوظ.
  • وبالتالي العصبية ترفع عليهم هرمون الأدرينالين بالدم لأنه يؤثر على مستوي التركيز عند الطفل
    بشكل مؤقت ويجب على الأم إذا غضبت أو انفعلت على طفلها أن تفعل أي شيء لشغل العقل
    والفكر بأي شكل من الأشكال مثل قراءة القصص أو اللعب مع طفلها أو مشاهدة التلفزيون معه.
  • وعلي الأم أن تثقف نفسها من الناحية التربوية فتقرأ كتب كثيرة عن تربية الأطفال وكيفية الاهتمام
    بهم ومحاولة تقويم الجانب النفسي والسلوكي لديها تجاه طفلها كل فترة.
  • حتى تتغلب على أي قصور في تلك الجوانب والتي تؤثر بالسلب على الشخصية النفسية والسلوكية
    للطفل حيث أن الطفل في مرحلة الطفولة أشبه ما يكون بقطعة الإسفنج التي تمتص وتتأثر بالظروف المختلفة المحيطة به.

النتائج السلبية للأم العصبية 

  • شعور الطفل بالقلق: مثل الخوف والوسواس القهري والتوحد وتجنب التواصل مع الأخرين وعدم قدرة
    الطفل على التركيز.
  • اضطرابات في المخ: نتيجة عن التعرض للنشاط الزائد عن الطبيعي.
  • تقلب الحالة المزاجية: عند الطفل مثل: سرعة الغضب واكتئاب الأطفال.
  • تعدد تكوين شخصيات داخلية: وهو ما يسمى بانفصام الشخصية مما يؤدي لوجود صراعات بين الشخصيات الداخلية والشخصية الواقعية.
  • وجود اضطرابات عضوية: مثل الاضطرابات المباشرة كالآلام الأعصاب.

ضرب الطفل يجعله عدوانيًّا في الصغر ومريضًا نفسيًّا: 

  • يؤثر عقاب الأطفال البدني على الطفل بالعدوانية أو ضعف الشخصية وتخزين مشاعر سلبية مما يؤدي
    إلى اما تعدي زملائه وأصدقائه عليه أو تعديه على زملائه وهذا في المدى القريب.
  • أما في المدى البعيد حينما يصبح هذا الطفل شابًا ورجلًا يتسم بعدم الكمال في الصفات السلوكية
    وفى بعض الأحيان تصل لدرجة المرض النفسي.
  • مما يؤدى إلى كثرة ضربه لزوجته او أبنائه أو في بعض الأحيان يتطاول الطفل على آبائه حيث يشعر
    في بعض الأحيان بالرضا عن نفسه حيث انه يتسبب في جلب الأذى لمن قام بإيذائه في مراحل
    سابقة من حياته.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *