التخطي إلى المحتوى

نهاية الدولة العثمانية لم تكن نهاية مفاجئة، حيث ظهرت الكثير من العوامل والأسباب أدت إلى ضعف وانهيار الولادية والحكم العثماني بشكل تدريجي، ويرجع ذلك لنظام الحكم وطبيعة الولاية التي كانت للخلفاء العثمانين، حيث كانت تلك الفترة تشهد الكثير من الضعف لهؤلاء الخلفاء، مما أدى إلى عدم سيطرتهم ودخولهم في الكثير من المعارك التي أسرعت من نهاية ولايتهم وحكمهم، وذلك ما سنعمل على توضيح من خلال موقعنا معلومة اونلاين .. تابعونا.

 أسباب سقوط الدولة العثمانية

نهاية الدولة العثمانية .. أسباب سقوط الدولة العثمانية الأولى
نهاية الدولة العثمانية

وبعد أن تعرفنا على الدولة العثمانية ومن هو مؤسس الدولة العثمانية الأولى من خلال مقالاتنا السابقة التي يمكنك قرأتها من هنا يعد إلغاء الخلافة الإسلامية من أهم الأمور التي أدت إلى سقوط الخلافة العثمانية:

  • أولا: يعد سبب وراثة المنصب العلمي من أسباب سقوط الإمبراطورية العثمانية حيث أصبحت المناصب العلمية
    تورث فأصبحت أسر معينة تتولي احكام القضاء والتدريس، والفتوي والإمامة والقضاء وذلك عن طريق التوريث
    للأبناء أو الأخوة بالرغم من أنهم في كثير من الأحيان لم يكونوا أكفأ لتولي المنصب وادي هذا الأمر إلى تذمر
    الكثير من الأشخاص وغضبهم.
  • ثانيا: رفض فتح باب الاجتهاد الأمر الذي رآه الكثيرون أنه عبارة عن وقف لنمو الدولة  وذلك من خلال حصرها
    على مجموعة من القوالب التي لم تعد تناسبها.
  • ثالثا: انتشار الظلم داخل الإمبراطورية وكثرة الانفصالات عن الدولة وذلك من خلال الانتشار الواسع للأحزاب
    والحركات في معظم أقاليم الدولة الأمر الذي ادي إلى تقسيمها داخليا مما عمل على سقوطها.
  • رابعا: كما كان للحروب الصليبية دور كبير في سقوط الدولة العثمانية وذلك بسبب طول مدتها حيث أنها
    أصبحت مستمرة لمدة 6قرون وخصوصاً أن حدتها قد ازدادت بشكل كبير بعد فتح القسطنطينية.
  • خامسا: وصول العسكريين لدرجة كبيرة من السيطرة على الحكم السياسي داخل الدولة.
  • سادسا: كما يعتبر التوسع الجغرافي والامتداد الكبير الذي امتدت عليه الدولة العثمانية من أسباب انهيارها
    وسقوطها وذلك من خلال فقدان السيطرة على كل الأقاليم بسبب عدم وجود رابط قوي يربط بين تلك
    الأقاليم.

مراحل نمو وازدهار الدولة العثمانية

نهاية الدولة العثمانية .. أسباب سقوط الدولة العثمانية الأولى
نهاية الدولة العثمانية
  • قام عثمان الاول بالفتوحات الإسلامية التي من خلالها استطاع إسقاط اسيا الصغرى تحت لواء دولته وكان ابنه
    اروخان تابع له ومواصلا لمسيرته.
  • وبعد أن تولي السلطان مراد الاول حكم البلاد استطاع أن يوجه حملاته تجاه القارة الأوربية الذي كان يتصف بأنه
    فارس شجاع فقام بفتح بلغاريا حتي وصل إلى ادرنة التي جعل منها عاصمة للدولة آنذاك كما استطاع أن يفتح
    جزاء من اليونان كما أجبر حاكم القسطنطينية على دفع الجزية.
  • وكان فتح القسطنطينية واحد من أهم وأكبر الانتصارات التي حققتها الدولة العثمانية في القرن الخامس عشر
    الميلادي بقيادة السلطان محمد الفاتح وبذلك أصبحت قوة عظمة ذات امتداد جغرافي كبير.

وفاة عثمان أرطغرل

نهاية الدولة العثمانية .. أسباب سقوط الدولة العثمانية الأولى
نهاية الدولة العثمانية

وبعد أن عرفنا من هو مؤسس الدولة العثمانية الاولى وتعرفنا على حياته سنتعرف على نهايته من خلال السطور الآتية:

  • أصيب عثمان أرطغرل بمرض شديد توفي رحمه الله على إثره وذلك في عام 627من الهجرة وكان قد قضى في الحكم
    حوالى 27عاما.
  • ترك عثمان أرطغرل بعد وفاته سيرة طيبة فلذلك أصبح قدوة للكثير من الحكام كما ترك لأبنائه فيما بعد وصية
    ينصحهم فيها بالمحافظة على الإرث الذي تركه لهم.

وفي النهاية وبعد أن عرفنا من هو مؤسس الدولة العثمانية الأولي علينا الاقتداء بشخصية عثمان أرطغرل حتى يكون الفرد ذو قيمة وأثر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.